أصدقاء الدليفراند... بإمكانكم متابعة حفل توقيع ديوان أول العنقود للأستاذ جوزيف الحاج على الرابط أدناه

 

توقيع ديوان "أول العنقود" في مدرسة راهبات الدومينيكان لسيدة الدليفراند عاريا

شهد صرح المدرسة عصر يوم الجمعة 22 حزيران 2018، حدثا ثقافيا مميزا، تَمثَّل بندوة حول ديوان "أول العنقود" للأستاذ والشاعر جوزيف الحاج، تلتها حفلة تواقيع، في مكتبة المدرسة، استمرت لأكثر من ساعتين... تجدر الإشارة أن هذا الديوان هو باكورة منشورات المدرسة، وقد عاد رَيعُه لصندوق المساعدات والمنح المدرسية.

تكلَّم في هذه الندوة، على التوالي، د. جورج شبلي، معالي الأستاذ إدمون رزق، الشاعر يوسف المسن، والأخت سعاد أبو سمرا رئيسة المدرسة.

الحضور كان ملفتًا ومتنوعًا... أولياء الطلاب، الهيئة التعليمية، رؤساء البلديات، المجلس الثقافي في جزين، وحشد من الأصدقاء ومُحبّي الزجل اللبناني.

رَكّزت الكلمات على مستوى الشعر الراقي الذي تَضَمّنته قصائدُ الديوان، من حيث الاحتراف في الصياغة الأدبية، والمحافظة على أوزان الزجل اللبناني، والتجدُّد في مواضيع الشعر، وروح الأصالة اللبنانية التي نَشأنا عليها ويجب أن تبقى أمانة في أيدينا...

في ختام الندوة، شكر الشاعر الحاج المنتدين الأربعة، والحضور وكلَّ من ساهم في نجاح هذا العمل. وتنوّعَت كلمتُه بين النحوي والشعر الزجلي، بإسلوب أنيق ومبتكر ومفعم بالجماليّة الفنية. ثم انتقل الجميع الى مكتبة المدرسة حيث احتفلوا بنخب المناسبة.

مبروك للشاعر، ومبروك للدليفراند هذه الخطوة البنّاءة في الرسالة التربوية، الثقافية، والإنسانية... وإلى المزيد...